إغلاق القائمة

كيف نرى الأشياء من حولنا فيزيائياَ وبيولوجياَ

السلام عليكم ورحمة الله

أرحب بكم أصدقائي في مقالة جديدة ومشوقة بعنوان كيف نرى الأشياء من حولنا فيزيائياَ وبيولوجياَ.

لربما سألت نفسك، كيف أرى الأشياء أو كيف تعمل عيني، لذا أتينا لكم بمقالة علمية رائعة ستضم لكم كل الأسئلة الرائعة.

ستبدأ رحلتنا في علم الفيزياء والفيزياء النووية خاصة، ثم سننتقل إلى علم الأحياء لنكتشف معا ما وراء الستار، كونوا معنا ولا تنسوا الاشتراك بقائمتنا البريدية للتوصل إلى أجمل المقالات العلمية مجانا.

كيف نرى الأشياء من حولنا فيزيائياَ وبيولوجياَ

أولاَ: كيف تنعكس الأشعة عن الأشياء التي نراها

تبدأ هذه الحكاية من الضوء، ويعرف الضوء بأنه طاقة لها إشعاع كبير أو ما يسمّى بالإشعاع الكهرومغناطيسي، هذه الطاقة تخرج على شكل "فوتونات"، مثلا في المصباح الكهربائي يوجد غاز قابل للإشتعال وعند إشتعاله من قبل شرارة كهربائية، يخرج من المصباح فوتونات متحررة من الطاقة في المصباح.
في الخطوة الثانية، وبعد خروج الفوتونات على شكل ضوء، فإن أي مادة تقف في طريق الفوتونات، سوف تنال جزاءها، لكن كيف؟
إنعكاس الضوء
نحن نعرف بأن جميع المواد في الكون تحوي عنصرها الأساسي وهو الإلكترون، وهنا تبدأ الحرب النووية، فسيرتطم الفوتون الخارج على شكل ضوء بالإلكترون الموجود في كل مادة حولنا، ممّا يؤدي إلى خروج ما يسمى إلكترونات متحررة من المود حولنا، وتنتشر الإلكترونات المتحررة من حولنا، إلى أن تصل لأعيننا.


ثانياَ: كيف ترى العين الأشياء.

بعد أن تصل الإلكترونات المتحررة أو سنقول الطاقة الضوئية (بما أننا دخلنا في علم الأحياء)،
إلى العين، ستمتصها العين، لكن كيف؟
في علم الأحياء هنالك قاعدة هامة تقول: إن أردت دراسة آلية عمل عضو ما فعليك أولا دراسة ما هي مكونات ذلك العضو، دعونا نبدأ.

# مكونات العين البشرية

مكونات العين الصلبة و المشيمية و القرنية و الشبكية والقزحية و حدقة العين و العصي والمخاريط


تتكون العين من ثلاث طبقات مرتبة من الخارج الى الداخل كالآتي:

1) الصلبة: وهي الطبقة البيضاء غير الشفافة، أما الجزء الأمامي منها فهو شفاف ويسمى بالقرنية ووظيقته تمرير الضوء لداخل العين.

2) المشيميّة: وهي طبقة سوداء تحوي أوعية دموية تنقل المود الغذائية والأكسجين إلى شبكية العين، تحتوي على صبغة الميلانين التي تمكنها من إمتصاص الأشعة ومنع إنعكاسها، وشكل المشيميّة في مقدمة العين قرصاَ دائرياَ ملونا يسمى بالقزحية، وفي مركزها تقع حدقة العين التي يغير قطرها بتغير شدة الضوء.

3) الشبكية: هي الطبقة الداخلية للعين والتي تحتوي على مستقبلين ضوئيين إحداهما العصي للضوء الخافت والرؤية الليلية والآخر المخاريط للإضائة العالية.

# نرجع الآن لخطوات كيف ترى العين الأشياء والتي تتمثل بالخطوات الآتية:

اولا: تأتي طاقة ضوئية على شكل أشعة منعكسة عن الأشياء التي نراها.
ثانياَ: تمتص العصي والمخاريط الطاقة الضوئية عبر جزيئات صبغات خاصة بالعصي والمخاريط ممّا يؤدي لتغير أشكال تلك الجزيئات.
ثالثاَ: يحدث جهد فعل في العصي والخاريط لينبه العصبونات في الشبكيّة.
رابعاَ: ينتقل جهد الفعل بواسطة العصب البصري إلى مراكز متخصصة في الدماغ لإدراك الصورة.

وهكذا يتم نقل الصور إلى دماغكم الرائع.
لا تنسوا التعليق بآرائكم حول هذا الموضوع.

شكرا لكم على قرائتكم لهذه المقالة، لا تنسوا الإشتراك بقائمتنا البريدية


مدونة إرشاد ❤ إحسان مداينه

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

بعض الحقوق محفوظة لمدونة مدونة ارشاد 9/2018